منتديات عشاق بابل
أهلا وسهلا بك إلى المنتدى .
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط على هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
مع تحيات
الا
الأدراه
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» مشجع عراقي اصيل 2013
الإثنين ديسمبر 03, 2012 2:58 pm من طرف صقر الرافدين

» اروع الحوادث الغبيه 2013
الإثنين ديسمبر 03, 2012 2:53 pm من طرف صقر الرافدين

» مغامرات وحواتث السايبه 2013
الإثنين ديسمبر 03, 2012 2:50 pm من طرف صقر الرافدين

» مقطع مضحك جدا سايبه ولفيتج 2013
الإثنين ديسمبر 03, 2012 2:47 pm من طرف صقر الرافدين

» طرائف مضحكه 2013
الإثنين ديسمبر 03, 2012 2:44 pm من طرف صقر الرافدين

» لحن رومانسي رائع 2013
الإثنين ديسمبر 03, 2012 2:38 pm من طرف صقر الرافدين

» صور رومانسيه حب 2013 حب رومانســـــــــــي
الإثنين ديسمبر 03, 2012 7:39 am من طرف صقر الرافدين

» صور عذاب الحب 2013 -2014
الإثنين ديسمبر 03, 2012 7:36 am من طرف صقر الرافدين

» رومانسية هادئة 2013 احدث رومانسية 2013 -2014
الإثنين ديسمبر 03, 2012 7:35 am من طرف صقر الرافدين

مارس 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031 

اليومية اليومية


ان تكون غنيا بستغنائك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ان تكون غنيا بستغنائك

مُساهمة من طرف صقر الرافدين في الإثنين أكتوبر 29, 2012 2:00 pm


ان تكون غنياً . . بِاستغنائك



كثيراً ما يحضرني ذلك القول الذي عَرّف به الراحل الكبير الدكتور ناصر حامد أبو زيد نفسه، حين قال "أنا متصوّف، ثروتي الاستغناء". موضّحاً أنّ تصوّفه، هو بالمعنى الحياتي وليس بالمعنى العرفاني، فهو يؤمن بأنّه كلّما استغنى اغتنى. لذا هو يقلّل دائمًا من احتياجاته ، فتقلّ بذلك قدرة الآخرين على التحكّم فيه . حتى إنّه لا يحتاج في النهاية سوى إلى حجرة وكتاب ومكتب وقلم . فالتصوّف بالنسبة إليه نهج للحياة ، يضمن استقلاليّة الإنسان.
وهو ما يذكّرني بفلسفة أخي مراد ، الذي على الرّغم من مهامه كموظّف كبير في الدولة, أراه زاهدًا في كلّ شيء، غير معنيّ بشيء ، متعجّبًا لأمر الناس من حوله ، وهم يلهثون خلف ما هو زائل.
مراد يستحقّ رواية في حدّ ذاته ، كنوع بشري مهدّد بالانقراض. فما رأيت سواه يجاهد نفسه وكأنّه كلّ يوم في حساب. لعلّها جينات أبي ، هكذا أقول عندما أعجز عن مجاراة منطقه.
كلّما حاولت الحياة غوايتي ، استعنتُ على كمائنها بمجالسة أخي مراد ، الذي يملك ثقافة تراثيّة وأخرى معاصرة تكفي استشهاداتها لإقناعي برأيه . ألجأ أيضاً إلى سيرة الكبار ممن عرفت ، أحدهم ناصر حامد أبو زيد ، فأتأمّل في زهد مثقّف أدرك أنّ حرِّيَّته تكمن في استغنائه, لا في رخائه. وأنّ لا سلطة لمبدع ترتهنه مؤسّسات ، باختلاق مزيد من احتياجاته وامتيازاته ، بذريعة تكريمه أو الاعتراف بمكانته. بينما، ليس التكريم سوى نوع مهذّب من أنواع التدجين ، واستعباد الضمائر بالإغداق.
وقبل حامد أبو زيد ، كان فولتير قد اكتشف أنّ المال والتكريم هما أكبر خطر على المبدع ، فهو القائل

" يموت الكاتب مختنقاً تحت باقات الورود".

==

أمّا ألبيرتو مورافيا ، فأذكر له نصيحة جميلة ، تصلح أيضًا لغير المبدعين تقول
" إنّ على الإنسان ألاّ يكسب من المال أكثر ممّا يلزمه لحياة كريمة وميسورة . ذلك أنّ المال ، إذا زاد على حدّه أنفق المرء عمره في إدارته. وإن قلّ عن الحاجة ، أنفق عمره في السعي إلى كسبه.. وهو في الحالتين خاسر " .

إنّها حكمة أهديها خاصّة إلى الأثرياء.. الخاسرين ، الذين يهدرون عمرهم في مطاردة المال ، فلا يبقى لهم من وقت لإنفاقه .
في ما يخصّ المبدع ، فإن القرش الزائد ، هو ذلك المكسب المُهلك ، الذي كلَما زاد انخفض منسوب الحريّة لدى مكتسِِبهِ ، وتضاعفت قيود تبعيّته . لعلّ مأساة المبدع كما مأساة الإنسان، تكمن في عجزه عن وضع سقف لاحتياجاته . فالإنسان بطبعه يتمنى الحصول على ألف ، وعندما يحصل عليها يتمنى مائة ألف ، وبعدها المليون ، وما يكاد يناله حتى يصبح هدفه الملاين ، بحيث يتحوّل إلى مدمن مال ، في حاجة دائما إلى المزيد منه ، إلى حدّ يرتفع فيه شقاؤه بعلوّ سقف أمنياته !

avatar
صقر الرافدين
المدير العام

عدد المساهمات : 293
العمر : 21
تاريخ الميلاد : 07/04/1995
تاريخ التسجيل : 26/10/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://iraqimcom.forumarabia.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى