منتديات عشاق بابل
أهلا وسهلا بك إلى المنتدى .
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط على هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
مع تحيات
الا
الأدراه
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» مشجع عراقي اصيل 2013
الإثنين ديسمبر 03, 2012 2:58 pm من طرف صقر الرافدين

» اروع الحوادث الغبيه 2013
الإثنين ديسمبر 03, 2012 2:53 pm من طرف صقر الرافدين

» مغامرات وحواتث السايبه 2013
الإثنين ديسمبر 03, 2012 2:50 pm من طرف صقر الرافدين

» مقطع مضحك جدا سايبه ولفيتج 2013
الإثنين ديسمبر 03, 2012 2:47 pm من طرف صقر الرافدين

» طرائف مضحكه 2013
الإثنين ديسمبر 03, 2012 2:44 pm من طرف صقر الرافدين

» لحن رومانسي رائع 2013
الإثنين ديسمبر 03, 2012 2:38 pm من طرف صقر الرافدين

» صور رومانسيه حب 2013 حب رومانســـــــــــي
الإثنين ديسمبر 03, 2012 7:39 am من طرف صقر الرافدين

» صور عذاب الحب 2013 -2014
الإثنين ديسمبر 03, 2012 7:36 am من طرف صقر الرافدين

» رومانسية هادئة 2013 احدث رومانسية 2013 -2014
الإثنين ديسمبر 03, 2012 7:35 am من طرف صقر الرافدين

سبتمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930

اليومية اليومية


ماهي هويه المرأه في القرأن الكريم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ماهي هويه المرأه في القرأن الكريم

مُساهمة من طرف صقر الرافدين في الإثنين أكتوبر 29, 2012 12:45 pm

الإنسانية تساوي بين الرجل والمرأة تماما، وقد برزذلك في القران الكريم بوضوح، في الاية الكريمة: (يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم) (الحجرات: 13)، التسوية في جلائها تبدو في خاتمة الاية عندما يصنف البشر أفرادا عند الله بدرجة التقوى رجالا ونساء، هذا يبين بجلاء أن المرأة المتمتعة بالقيم الأخلاقية في معاملتها وعبادتها أفضل من الرجل حكما، فقد وضع الله سبحانه مقياسا محددا للتفاضل هو التقوى.

إذا، وبحسب بيان القران الكريم، تتم التسوية عند الله تبعا لذاك المقياس لا لشيء اخر، أو كما يعبر السيد الطباطبائي: (كلا مخلوقا من كل، فعاد الكل أمثالا، ولا بيان أتم ولا أبلغ من هذا البيان، ثم جعل الفضل التقوى) .

يقول تعالى: (أني لا أضيع عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى بعضكم من بعض) (ال عمران: 195) فصرح بأن السعي غير صائب والعمل غير مضيع، وعلل ذلك بقوله: (بعضكم من بعض) فعبر صريحا عما هو نتيجة قوله، وهو أن الرجل والمرأة جميعا من نوع واحد من غير فرق في الأصل والجوهر، فكل نفس بما كسبت رهينة.

ثم تأتي الايات لمزيد من التوضيح: (من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون) (النحل: 97) ثم قوله تعالى: (ومن يعمل من الصالحات من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فأولئك يدخلون الجنة ولا يظلمون نقيرا) (النساء: 124).

لقد اتسم مجمل الخطاب الموجه في القران بالذكورية، فالغالبية العظمى من الايات تبدو ظاهريا كأنها موجهة للرجل، ويلفت السيد الطباطبائي في تفسيره المعروف بالميزان في نظريته إلى أن هذا الخطاب يشمل المرأة بالتأكيد فلا مجال للتكرار في توضيح الازدواج ما دامت الايات التي يعرضها تؤكد على شمولية الطرفين بالمسؤولية وتسوي بينهما في القيمة عند الله سبحانه، وهذا هو الأهم.
في هذا المجال ينتقل إلى مستوى التطبيق مباشرة لكي ينفي علاقة الممارسات الاجتماعية للمسلمين بالنظرية الإسلامية، حين يضرب مثالا عن مسؤولية الزنا ليقول: (وقد بقي من انحرافات بقايا عند المسلمين ورثوها من أسلافهم ولم يغسل منها من قلوبهم المربون، فتراهم يعدون الزنا عارا لازما على المرأة وبيتها، وإن تابت، دون الزاني، وإن أصر مع أن الإسلام قد جمع العار والقبح كله في المعصية والزاني والزانية سواء فيها) .

هوية المرأة، إذا، هي حالة المساواة الكاملة مع الرجل أمام الله، وهذا جوهر الدين في المجال النظري.. السعي إلى رضا الله سبحانه. الفرق، إذا، بينهما يتركز في وظيفة كل منهما في الحياة وحجم المسؤولية الملقاة على عاتقه.

avatar
صقر الرافدين
المدير العام

عدد المساهمات : 293
العمر : 22
تاريخ الميلاد : 07/04/1995
تاريخ التسجيل : 26/10/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://iraqimcom.forumarabia.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى